• إعلان اداري هآم : حدث خطأ في قاعدة البيانات وتم حذف بعض العضويات ماقبل اسبوع يرجى ممن لديهم عضويات سابقة اعادة تسجيل عضوية جديدة ، ونكرر اسفنا الشديد 


الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الآعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1
[SIZE="5]



تعرف عشبة القمح بقدرتها على تقوية الجهاز المناعي ، تنقية الجسم من السموم وعلاج العديد من الأمراض ، واستخدمت هذه العشبة كدواء لكل داء ، بداية من الإمساك إلى تخفيف الآلام الروماتيزمية .

ما هي عشبة القمح ؟
هي عبارة عن عشبة صغيرة من نبات القمح ، أو “تريكتيكوم استيفوم ” ، والتي تنمو في المناطق المتقلبة عبر أوروبا والولايات المتحدة ، والتي يمكن زراعتها في الداخل أو في الهواء الطلق ، يقوم كثير من الأشخاص بزراعة عشبة القمح ، عن طريق وضع بذور القمح في الماء ، ثم يمكنهم حصاد أوراقها بعد ذلك .

تعتبر عشبة القمح مصدرا طبيعيا للفيتامينات والمعادن الأساسية ( وقليل من مضادات الأكسدة ) وتشمل :



– فيتامين أ ، فيتامين ه ، فيتامين ج ، فيتامين ك وفيتامين ب6
– كالسيوم
– ماغنسيوم
– حديد

كيف تستخدم عشبة القمح ؟
إن أوراق عشبة القمح صعبة الهضم ، وعادة ما يقوم الأشخاص بطحنها وعصرها واستخلاص العصارة الموجودة بداخلها ، كما يمكن تجفيفها وصناعة الأقراص والكبسولات منها ،و يستخدمها البعض بإضافتها إلى الماء لعمل حقنة شرجية لتنظيف الجهاز الهضمي ، بينما يأكلها البعض نيئة ، اعتقادا منهم أن طهيها يفسد الإنزيمات الطبيعية ، التي تمد الجسم بالجزء الصحي منها .

هل تستطيع عشبة القمح علاج ما تعاني منه ؟
إن مشجعي استخدام عشبة القمح يستخدمونها لتجربة ومكافحة عدد من المشكلات الصحية اليومية ، وتشمل البرد ، الكحة ، الحمى ، مشكلات الجهاز الهضمي والحالات الجلدية ، كما استخدمت هذه العشبة للوقاية والعلاج من بعض الحالات الخطيرة مثل السرطان والإيدز .

يؤكد بعض الأشخاص أن الكلوروفيل أحدا المكونات القوية ، الموجودة في عشبة القمح ، وهي الصبغة التي تعطيها اللون ، وتعتبر مثل الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء ، والذي ينقل الأكسجين ، ويرفع نسبته في الجسم ، فأي نبات أخضر اللون قد تناولته على مر السنوات ، مثل السبانخ ، الكزبرة أو الجرجير ، يحتوي على الكلوروفيل .

هل تستطيع عشبة القمح توفير متطلبات الجسم ؟
يوجد عدد قليل من المتطلبات التي يمكن أن توفرها عشبة القمح ، فليس هناك دليل على أنها تستطيع تنقية الجسم من السموم أو علاج الأمراض ، ولكن معظم الأبحاث القليلة تركز على تأثير عشبة القمح على الجهاز الهضمي .

وهذه بعض الدراسات التي تؤكد المنافع الصحية لعشبة القمح :

1- تخفف أعراض التهاب القولون التقرحي : أجريت هذه الدراسة عام 2002 بواسطة عدة باحثين ، والتي أظهرت أن العلاج بتناول عصير عشبة القمح تسهل أعراض التهاب القولون التقرحي ، ويحتاج الأمر لمزيد من الدراسات ، ولكنها نقطة هامة تؤكد فائدة عشبة القمح .

2- تقلل الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي : على الرغم أنه لا يوجد دليل واضح على أن عشبة القمح يمكنها تقليص الورم أو تستطيع إنقاذ حياة المريض ، وتوجد دراسة أولية على 60 امرأة مصابة بسرطان الثدي ، وجدت أن عشبة القمح تقلل بعض الآثار الضارة الناتجة عن العلاج الكيميائي .

ما هي مخاطر استخدام عشبة القمح ؟
على الرغم من أن عشبة القمح تعتبر من المكونات الآمنة ، توجد بعض الآثار الجانبية ، التي تظهر بعد استخدامها ، خصوصا في حال تناول جرعات زائدة منها ، وتختلف هذه الأعراض من الخفيفة ( الصداع والغثيان ) ، وحتى الأعراض الأكثر خطورة مثل الحساسية ( القشعريرة وتورم الحلق ) ، كما توجد فرصة نادرة لحدوث تلوث بالبكتريا أو الكائنات الحية الأخرى الموجودة في التربة ،لأن هناك بعض الأشخاص الذي يتناولون عشبة القمح نيئة .

هل يجب استخدام عشبة القمح ؟
لا يوجد أي ضرر من تجربة كمية قليلة من عشبة القمح من شركة موثوق فيها ، ولكن يجب أن يتجنب تناولها المرأة الحامل ، المرضعة والأطفال أو أي شخص يعاني من ضعف المناعة ، بسبب احتمال الإصابة بالبكتريا .[/SIZE]​
 

Abu Fahad

الرئيسـ التنفيذي
إنضم
2016 - 8 - 7
المشاركات
2,389
الإعجابات
432
النقاط
1,795
الإقامة
السعودية
غير متصل
#2
رد: المنافع الصحية لعشبة القمح

باركـ الله فيك ..
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى