مطلوب مشرفين | التفاصيل هنا

تسجيل العضوية يجب ان تكون باللغة العربية ويمنع غير ذلك .


الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الآعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1
[SIZE="5][COLOR="Blue]


هي عبارة عن انتفاخات مؤلمة تصيب الأوردة المتواجودة بالأجزاء السفلى من المستقيم أو فتحة الشرج. ويصاب الإنسان بالبواسير نتيجة لتجمع الدم بطريقة غير طبيعية في أوردة منطقة الشرج، الأمر الذي يُؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في داخلها، عندها لا تتحمل جدران الأوعية الوريدية هذا الضغط، فتبدأ بالتمدد والانتفاخ، مما يجعل اللإنسان يتألم خاصة عند الجلوس.
البواسير مرض شائع، خاصة بين النساء في فترات الحمل أو ما بعد الولادة. ويعد السبب الرئيسي لتكونها هو الإجهاد والضغط الذي يتعرض له البطن، خلال عملية إخراج البراز. والإجهاد الذي يزداد في حالة الإمساك. وكلما زاد طول مدة الإمساك، أو تكرر حصوله، ارتفع احتمال الإصابة بالبواسير.
والجلوس لفترات طويلة، خاصة على الأرض “التربيعة”، يؤدي إلى زيادة تجمع الدم في أوردة منطقة الشرج، لصعوبة عودة تلك الكمية من الدم إلى أوردة البطن الرئيسية، كي تُخفف الضغط عنها. ويُؤدي إلى وجود التهابات ميكروبية في الشرج والمستقيم.
عند الإصابة بحالات فشل الكبد، الناتجة عن تليف الكبد وتشمعه بفعل عدة عوامل مرضية أو سلوكية ، عندها تحتقن أوردة المستقيم بالدم وتنتفخ، كما يحصل في أسفل المريء عند إصابة الأوردة بالدوالي، الأمر الذي يُؤدي أيضاً للإصابة بالبواسير.
وفي حالات الحمل، تؤدي عدة عوامل فللإصابة بالبواسير، ومنها ارتفاع الضغط في البطن بسبب نمو حجم الرحم، والإصابة بالإمساك، والتغيرات في بنية الأوردة.
يعد مرض البواسير الشرجية من أكثر الأمراض انتشارا، والسبب غير محدد وواضح تماما لحدوثها. ومعظم المرضى يظنون أن أي شكوى أو مرض في منطقة الشرج تعود إلى البواسير الشرجية وهذا الأمر ليس صحيحا، لأن هناك الكثير من الأمراض الأخرى التي تصيب المنطقة وتتشارك في الأعراض ومنها (الشرخ الشرجي، والناسور أو الشق الشرجي، التهابات الشرج).ويجب تشخيص المريض من قبل الطبيب الجراح المختص، ثم يتم تحديد العلاج اللازم.
البواسير الشرجية:
تحتوي القناة الشرجية على ثلاث طبقات من الأنسجة الرخوة ويوجد في داخلها أوعية دموية. إن أغلب البواسير التي تسبب الأعراض المرضية للإنسان توجد في داخل الشرج وتدعى بواسير داخلية، وقد تصيب الأشخاص بشكل مختلف إذ تظهر خارج الشرج وتدعى بواسير خارجية وتكون متدلية خارج فتحة الشرج.
يعاني المريض المصاب بالبواسير الداخلية من ظهور دم أحمر قان دون حدوث ألم وقد يأتي هذا الدم بعد التبرز ويكون على شكل قطرات وهذه أول أعراض البواسير، أما البواسير التي تظهر قرب فتحة الشرج قد لا يلاحظها المريض في البداية، إلى أن تمتلئ بالدم وتكون جلطة، و قد يتفاوت حجمها من حجم البسلة الصغيرة الى حجم الجوزة، تتشكل عندها بقعة لونها أزرق حول منطقة الشرج.
يشعر المريض بازدياد الألم لمدة يوم أو يومين، إلا أنه يتحسن خلال أسبوع من ذوبان الجلطة ويترك خلفه أكياس جلدية صغيرة فارغة.
والبواسير المتدلية واضحة ويسهل تشخيصها، ويمكن الإحساس بها كونها تشكل كتلة متدلية من الشرج، وقد تصبح مؤلمة عند الاحتكاك وتثير شعورا قويا للحكة، وهذه البواسير يمكن أن تتحرك باتجاه القناة الشرجية ” تدخل إليها ” تلقائيا، أوعند الضغط الرقيق بالإصبع، أما إذا تطورت البواسير الداخلية وأصبحت متدلية بشكل دائم، عندها تكون عرضة للإلتهاب وتسبب إفرازات مائية.
تشخيص البواسير الشرجية
يكون ذلك بتحليل شكوى المريض، والأعراض التي يشعر بها ، والفحص الإكلينيكي، بالاضافة إلى استخدام منظار الشرج والمستقيم. ثم يتم بناء على هذا كله بالإضافة إلى نتائج الفحوصات تشخيص وتحديد نوع ودرجة الإصابة.
أنواع البواسير:
بواسير داخلية، زيشمل هذا النوع الشبكة الداخلية للأوعية الدموية الشرجية وهي مكونة من أربع درجات:
الدرجة الأولى وتحدث هذه الدرجة داخل قناة الشرج وترى من الخارج.
الدرجة الثانية وتظهر فقط في أثناء التبرز وتعود تلقائيا إلى مكانها.
الدرجة الثالثة تظهرعند التبرز وتعود إلى الداخل بالضغط عليها.
الدرجة الرابعة: تظهر إلى الخارج ولا تعود إلى الداخل.[/COLOR][/SIZE]​
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى