مطلوب مشرفين | التفاصيل هنا

تسجيل العضوية يجب ان تكون باللغة العربية ويمنع غير ذلك .



الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

Abu Fahad

وّأِحُدّ مًنُ أٌلِنُأًسُ
إنضم
2016 - 8 - 7
المشاركات
2,426
الإعجابات
434
النقاط
1,795
الإقامة
السعودية
متواجد حاليا
#1
قال الإمام المناوي في فيض القدير:

الحمر الاهليه هي التي تألف البيوت ولها أصحابٌ ترجع إليهم وهي ضد الوحشية
أما الوحشية فهي التي تعيش في البراري والصحاري، وليست مملوكةً لأحد، وليس لها أهل ترجع إليهم.
أخرج الإمام البخاري في صحيحه عن ابن أبي أوفى رضي الله عنهما

قال:«أصابتنا مجاعة ليالي خيبر فلما كان يوم خيبر وقعنا في الحمر فانتحرناها فلما غلت القدور نادى
منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم "أكفئوا القدور فلا تطعموا من لحوم الحمر شيئا» (صحيح البخاري: 2938)

وأخرج أيضاً فى صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه جاء فقال :
أُكلت الحمرً ، ثم جاءه جاء فقال أُكلت الحمرِ ثم جاءه جاء فقال أفنيت الحُمُر. فأمر مناديا فنادى في الناس
"إن الله ورسوله ينهيانكم عن لحوم الحمر الاهليه فإنها رجس فأكفئت القدور وإنها لتفور باللحم"» (صحيح البخاري: 5528).

وفي الصحيحين البخاري ومسلم من حديث أنس رضى الله عنه قال: لما افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم
«خيبر أصبنا حمرًا خارجة من القرية وطبخناها فنادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم
"ألا إن الله ورسوله ينهيانكم عنها فإنها رجس من عمل الشيطان"»

حرّم الرسول صلى الله عليه وسلم لحم الحمر الاهليه بالرغم من أن المسلمين كانت أصابتهم مجاعةٌ وقال
عن لحمها أنه رجسٌ من عمل الشيطان " أي أكله ونجد في زماننا من يذبحها ويبيعها ويأكلها ومن يقول بعدم حرمتها.




عبد الله نبيل سابق
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.


أعلى