• تنبيه :: التسجيل باللغة العربية ويمنع غير ذلك .
    تم ايقاف التسجيل حتى اشعار آخر .
    قريباً
    قريباً

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الآعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1
  1. رمضان شهر الرحمة والغفران، شهر القرآن وشهر العبادات؛ فهو بمثابة هديّة من الله عزّ وجل لعباده، ففيه ليلة القدر الّتي تعدّ من أكثر الليالي المباركة التي يجني من قيامها المسلم جزيل الأجر والثواب، وفيها نزل القرآن الكريم على نبيّنا محمد عليه الصلاة والسلام بواسطة جبريل، فكانت أوّل آيةٍ نزلت " اقرأ باسم ربّك الذي خلق ".




    ورمضان شهر الصوم الّذي يصوم فيه المسلمون بامتناعهم عن الطعام والشراب منذ شروق الشمس وحتّى غروبها طاعةً لله عزّ وجل، وكذلك يعدِل فيه العاصي عن ارتكابه المعاصي والآثام، وهو شهر العطف الّذي يعطف فيه الغني على الفقير، كما تكثر في هذا الشهر العظيم العبادات والاستغفار والتوجّه بالدعاء إلى الله عزّ وجل، فشهر رمضان هو أعظم شهر في السنة، فقد قال جلّ وعلا في كتابه الكريم: " شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" . ويرجع الأصل في تسمية شهر رمضان بهذا الاسم إلى اشتقاقه من كلمة الرمض، ومعناها الحر الشديد، فكما قيل: رمضَ رمضاً أي اشتدّ حرّه، فكما وضّح ابن دريد في قوله بأنّ العرب عندما قاموا بتسمية الشهور سموها حسب الأزمنة التي هي فيها، فوافق شهر رمضان وقت اشتداد الحر، وكذلك شهر رمضان مأخوذ من رمضَ الصائم: أي شعر بالحرارة في جوفه من شدّة العطش.

    أفضل الأعمال في شهر رمضان المبارك

    هذا الشهر هو فرصةً لأيّ مسلم للتقرّب من الله تعالى بالإكثار من العبادات والدعاء والاستغفار والتسبيح، ومن أكثر العبادات التي يستحسن أن يقوم بها المسلم في هذا الشهر المبارك هي :

    قيام الليل: فكما جاء في قول نبينا محمّد عليه الصلاة والسلام : " شرف المؤمن صلاته بالليل، وعزُّ المؤمن كفّه عن أعراض الناس". ذكر الله كثيراً: كالتسبيح، والحمد، والاستغفار، والتهليل، والتكبير، وهي أصل الذِّكر. المحافظة على صلاة الجماعة وأداء الصلوات المستحبّة في المسجد: فالصلاة هي وسيلة الاتصال بين العبد وخالقه عزّ وجل، وهي قربان ومعراج المؤمن.

    أداء صلاة الرواتب اليوميّة والصلوات المستحبة التي ترد في أيّام وليالي هذا الشهر العظيم. التوجّه إلى الله عزّ وجل بالدعاء: فالدعاء هو أيضاً من العبادات المستحبة التي يقوم بها المسلم، ومن أكثر الأدعية المستحبّة:

    دعاء الاستفتاح والسحر، إضافةً إلى الأدعية اليومية والأدعية الواردة في كتب الأدعية. إحياء ليلة القدر: فأجر قيام هذه الليلة العظيمة يعادل أجر عبادات المسلم في ألف شهر، فكما وصفها جلّ وعلا في كتابه الكريم: " ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر ".​

    You do not have permission to view link سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى