مطلوب مشرفين | التفاصيل هنا

تسجيل العضوية يجب ان تكون باللغة العربية ويمنع غير ذلك .



الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الآعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1
من المعروف انه يوجد الكثير من الاختلافات حول فهم مسمي التغذية ، ولكن تأتي الدهون الغير مشبعة لتكون واحدة من عدد قليل من الاشياء التي يتفق عليها الناس علي انها غير طبيعية وغير صحية ، ومع سوء الحظ فقد تم استهلاك هذه الدهون السيشة خلال السنوات والعقود الاخيرة بكميات كبيرة ، فلا يزال العديد من الاشخاص يأكلون الكثير منها بالرغم من انها لها اثار ضارة علي الصحة .
واليوم نلقي نظرة مفصلة على الدهون الغير مشبعة ، فيشرح لنا ماهيتها ، ولماذا هذه الدهون قد تعتبر سيئة بالنسبة الينا وكيفية تجنبها .

ما هي الدهون الغير مشبعة ؟

يطلق عليها الدهون المتحولة، او الاحماض الدهنية الغير مشبعة، والدهون الغير مشبعة لها اشكال عديدة ، على عكس الدهون المشبعة، التي ليس لديها روابط مزدوجة، اما الدهون الغير مشبعة لها رابطة ثنائية واحدة على الاقل في تركيبها الكيميائي .

الدهون الغير مشبعة الطبيعية مقابل الصناعية :

تعتبر الدهون الغير مشبعة الطبيعية جزءا من النظام الغذائي للانسان اكثر من اي وقت مضى ، وذلك تحديدا منذ ان بدأنا تناول اللحوم ومنتجات الالبان من الحيوانات المجترة مثل الابقار والاغنام والماعز ، والمعروف ايضا عن الدهون غير المشبعة المجترة، انها طبيعية تماما، وتقوم بتشكيل البكتيريا في معدة الحيوان اثناء هضم العشب .
وهذه الدهون الغير مشبعة عادة ما تصل ما بين 2 - 5٪ من الدهون في منتجات الحليب و ما بين 3 - 9٪ من الدهون في لحوم البقر والضان ، فمع هذه النسب ، لا داعي للقلق من تناول الالبان واللحوم ، قد اثبتت العديد من الدراسات ان تناول كميات معتدلة من الدهون الغير مشبعة المجترة لا يبدو ضارا .
ولكن بالرغم من كل ذلك، لا يمكننا ان نقول هذه الاشياء الايجابية نفسها عن الدهون الغير مشبعة الصناعية، والمعروفة باسم الدهون الغير مشبعة المصنعة او المعروفة بالدهون المهدرجة ، ويتم انشاء هذه الدهون ببساطة عن طريق ضخ جزيئات الهيدروجين الى الزيوت النباتية، مما يغير التركيبة الكيميائية ويحولها من الحالة السائلة الى الصلبة ، فتنطوي هذه العملية علي ارتفاع غاز الهيدروجين، لكي يعطي حافزا للمعادن ، ولكن ذلك ايضا قد يكون مثيرا للاشمئزاز ، فحقيقة ان اي شخص يستطيع استهلاك هذه الدهون قد تكون محيرة للغاية .
You do not have permission to view link سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.



الدهون الغير مشبعة ومخاطر امراض القلب :
في العقود القليلة الماضية، كانت هناك العديد من التجارب السريرية والدراسات حول الدهون الغير مشبعة ، وفي هذه التجارب السريرية، تم تغذية العديد من الاشخاص بالدهون الغير مشبعة ، وخاصة الدهون الصناعية من الزيوت النباتية المهدرجة وذلك بدلا من الدهون او الكربوهيدرات الاخرى .
وتم تقييم الآثار الصحية من خلال النظر في العوامل المعروفة التي تسبب خطر الاصابة بامراض القلب، مثل الكوليسترول اوالبروتينات الدهنية التي تحمل الكوليسترول حولها ، فوجدوا ان استبدال الكربوهيدرات بالدهون الغير مشبعة ، فان ذلك يزيد بشكل ملحوظ الكوليسترول السئ ، ويعمل علي انخفاض الكوليسترول الجيد ، بالرغم من ان معظم الدهون الاخرى تميل الي زيادة الكوليسترول الجيد .

الدهون الغير مشبعة وحساسية الانسولين :

في الواقع ان العلاقة بين الدهون الغير مشبعة وخطر الاصابة بمرض السكري ليست واضحة تماما حتي الان ، ولكن وجدت دراسة كبيرة لاكثر من 80 الف سيدة ، ان السيدات اللاتي تناولن الدهون الغير مشبعة لديهم خطر اعلى بنسبة 40٪ للاصابة بمرض السكري من النوع 2 .
ومع ذلك، فان هناك اثنين من الدراسات الاخرى المماثلة التي لا تجد اي علاقة بين تناول الدهون الغير مشبعة وبين مرض السكري من النوع 2 ، كما قاموا بعمل العديد من التجارب الرقابية علي البشر ايضا حول العلاقة بين الدهون الغير مشبعة وبين امراض اخري مثل مقاومة الانسولين ومستويات السكر في الدم ، ولكن مع الاسف، كانت النتائج غير متناسقة ، فبعض الدراسات اظهرت انها تضر حقا وتسبب هذه الامراض ، والبعض الآخر قالت انه لا يوجد اي تأثير .
ومع ذلك، وجدت العديد من الدراسات التي تم تطبيقها على الحيوانات ان تناول كميات كبيرة من الدهون الغير مشبعة قد يؤدي الى تأثيرات سلبية على مستويات الانسولين والجلوكوز ووظيفتهم ، وكان من ابرز هذه الدراسات دراسة اقيمت من 6 سنوات على القرود والتي وجدت ان اتباع نظام غذائي يوجد به الدهون الغير مشبعة بنسبة عالية ، قد يسبب مقاومة الانسولين، ومرض السمنة خاصة في منطقة البطن ، وارتفاع نسبة السكر في الدم .

الدهون الغير مشبعة والالتهابات :

يعتقد العلماء ان الالتهاب الزائد قد يكون من بين المحركات الاساسية للكثير من الامراض المزمنة الغربية ،وتشمل هذه الامراض امراض القلب ومتلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع 2 ، والتهاب المفاصل والعديد من الامراض الآخرى .
ففي الدراسات الرصدية، وجد ان الدهون الغير مشبعة ترتبط بزيادة مؤشرات الالتهاب في الجسم ، وخاصة في الاشخاص الذين لديهم الكثير من الدهون في الجسم ، ومن النظر في الادلة، بدا واضحا جدا ان الدهون الغير مشبعة هي دافعا هاما للالتهاب ، والتي يمكن ان تؤدي الى انواع كثيرة من المشاكل الاخرى .

الدهون الغير مشبعة وامراض الاوعية الدموية والسرطان :

يستنتج الباحثين ان الدهون المتحولة تؤدي الى تلف بطانة الاوعية الدموية، فعند استبدال الدهون المشبعة بالدهون الغير مشبعة في دراسة استمرت 4 اسابيع، وجد انه تم تخفيض الكوليسترول الجيد بنسبة 21 ٪ ، وضعف الشرايين والتأثير السلبي عليها .
وفي دراسة اقيمت للنساء ، تم ربط الدهون الغير مشبعة وفترة ما قبل انقطاع الطمث ، مما ادي الي زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث ولكن هذا الرابط قد يكون ضعيف وغير مثبت .

الدهون الغير مشبعة في النظام الغذائي الحديث :

تعتبر الزيوت النباتية المهدرجة هي اكبر مصدر للدهون الغير مشبعة ، فهي رخيصة ولها صلاحية انتهاء طويلة ، لهذا السبب، قد تجدها في جميع انواع الاطعمة المصنعة الحديثة وعلي الرغم من ان الحكومات والمنظمات الصحية في جميع انحاء العالم قامت بتضييق الخناق على الدهون الغير مشبعة هذه ، الا ان العديد من الاشخاص قام باستهلاكها كثيرا في السنوات الاخيرة .

كيفية تجنب الدهون الغير مشبعة :

بالرغم من التحسينات الكبيرة التي قاموا بها لتجنب هذا النوع من الدهون في السنوات الاخيرة، الا ان الدهون المتحولة لا تزال موجودة في العديد من الاطعمة المصنعة ، لذلك يجب عليك التأكد من انك تتجنب الدهون الغير مشبعة تماما ، لذا عليك بقراءة الملصقات علي الاطعمة ، ولا تأكل الاطعمة التي تحتوي على عبارات مثل "المهدرجة" او "المهدرجة جزئيا" المكتوبة على لائحة المكونات .
وحتي مع قراءة العلامات سيكون هذا مع الاسف غير كافي، فهناك بعض الاطعمة المصنعة (مثل الزيوت النباتية العادية) يمكن ان تحتوي على الدهون الغير مشبعة، دون اي اشارة على قائمة التسمية او حتي قائمة المكونات ، فمن اجل تجنب الدهون الغير مشبعة، سيكون افضل شيء يمكنك القيام به حقا هو القضاء على الاغذية المصنعة من النظام الغذائي الخاص بك ، فيمكنك ان تختار الزبدة بدلا من السمن ، وزيت الزيتون او زيت جوز الهند بدلا من الزيوت النباتية الضارة ، ويجب ان تخصص وقت فعلي لتناول وجبات منزلية بدلا من الوجبات السريعة .

الرسالة الرئيسية :

قد تكون الدهون الغير مشبعة الاتية من الحيوانات المجترة (اي الدهون الطبيعية) آمنة اذا ماتم تناولها بطريقة معتدلة ، اما عن الدهون الغير مشبعة الاصطناعية الموجودة في الاطعمة المصنعة فهي باختصار من الاطعمة السامة ، فقد ربطت العديد من الدراسات الدهون الغير مشبعة الاصطناعية بمشاكل القلب والاوعية الدموية، بما في ذلك امراض القلب والمشاكل الصحية الاخري التي تم مناقشتها من قبل .​
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.


أعلى