هذه الغرفة تقع في مستعمرة فرنسية لقصر كاليفورنيا وتعود بعض القطع فيها لعام 1920،كتلك الالواح بالخلفية والتي تبرز بطريقة مدهشة بهذا التصميم العتيق، ولذلك تتسم غرفة الجلوس هذه بأنها أصلية وعتيقة وتمثل الذوق الريفي الفرنسي،وكما تلاحظ فالالوان هي الوان الطبيعة الغنية كلون الخشب واللون الذهبي والبيج

كما هو معروف فالمكسيك مشهورة بألوانها المبهرجة والكثيرة والغنية والدافئة، كما وتتميز بنقوشها التي تميزها والتي تذكرك بالطابع الغجري ،ونوعية الاقمشة المتينة، ومع ارضية خشبية ومدفئة بنقوش مميزة ينقل ذلك التصمي الى العصرية والاناقة

من أهم أسس التصميم بهذا الاستايل هو الاستفادة من بقايا القطع الناتجة من الصناعات بشكل عام، فقد نشأ بعد الحروب العالمية حيث لجأ المصممون للاستفادة من بقايا الحرب والاسلجة وساحات الخردة، وكل هذه القطع بالصورة هي اعادة إستخدام لبقايا ولكن بتقنيات محترفة.

ماأروع التصاميم عندما تلتحم مع الطبيعة الأم وتعبر عن الارض التي تعيش فيها! فالصخور الجبلية ووالسقف المرتفع المتألق بجذوع أشجار الصنوبر والارضية الخشبية اللامعة، وبالتاكيد تكتمل الصورة بالمشهد الخلاب وراء النافذة الزجاجية ،والسبوت لايتس العصرية .

بالطبع الحجر والخشب وألوان الطبيعة كالبني والترابي من اهم سمات الاستايل الشرق اوسطي واستخدام الاقمشة والخامات الفخمة والجلدية وبالطبع لا ننسى السجاد الذي تشتهر به والنقوش المتقنة

خطوط واضحة وسمات هندسية من حيث الابعاد والارتفاعات ،النقوش بالسجاد وتصميم الكنب، واستخدام الجبسمبورد بالجدار كل ذلك يضفي اللمسة الحديثة والانيقة لديكور هذه الغرفة، مع لمسة حديثة يكفي فقط رص مجموعتين من الكتب بالرتفاعات واحجام مختلفة على طاولة القهوة!

كما ذكرنا سابقاً فإن الاستايل العصري يلحق الموضة الرائجة وآخر خطوطها ويركز على القطع المميزة للأثاث والابتكارات الفريدة، وهذه غرفة بسيطة التصميم،وكما لاحظنا بالتأكيد اتجاه الموضة في العالم أجمع الى إستخدام طبعات جلد الحيوانات كالنمر والفهد والزرافة والبقر​