1514814903652.jpg


أرسل الله تعالى سيدنا هوداً عليه السلام إلى قوم عاد ليدعوهم إلى عبادة الله وحده و توحيده و الإعراض عن عبادة الأصنام ، إلا أنه عانى معهم نظراً لما لقيه من إعراض و استكبار منهم إلى أن حل عليهم عذاب الله و سخطه بأن أرسل عليهم ريحاً عقيماً أهلكتهم


قوم عاد
قوم عاد قبيلة كانوا يسكنون في أرص الأحقاف ، بين اليمن و عمان ، و عاد هو اسم كبير القبيلة، كانت حياتهم مليئة بالرغد و الرفاهية
كان عاد من أصحاب الأوثان ، يعبدونها بدلاً من الله ، رغم الخيرات و الفيرة و النعم التي انعمها الله عليهم من أراض و بساتين و قصور و عيون مياه ، و قد ضاهى عصيانهم و عبادتهم للأوثان قوم نوح في عبادتهم لود و سواع و يعوق و يغوث و نسرا ،​