أراد البلبل ان يرحب بالشمس قبل شروقها، فبدأ يغرد وهو يقفز من غصن إلي آخر، انزعج الغراب من تغريد البلبل فصرخ قائلاً : انك تزعجني بتغريدك هذا، اجابه البلبل متعجباً : صوتك ليس أجمل من صوتي، لنجعل الطيور بيننا حكماً، انا اغرد أولاً وانت تنعق ثانباً وهي ستقول من هو الأجمل ! .. تغريدي ام نعيقك .
حرك الغراب رأسه موافقاً وبسرعة طلب من طيور الغابة ان تحكم بينهما، وافق السنونو والإوزه والحمام والعصفور واللقلق والكنازي علي ان يكونوا حكماً بينهما، وحينما بدأ البلبل يغرد بصوته الجميل صفق له الجميع وحينما جاء دور الغراب، بدأ ينعق وينعق وتوقع انه سيسمع تصفيقاً واستحساناً من الجميع، لكنه فوجئ بأن لا احد من الطيور بقى في مكانه، فجميعها طارت مبتعدة عن المكان هرباً من صوته المزعج .
خجل الغراب وطار مبتعداً عن المكان فقد عرف ان الجميع لا يحبون صوته، وفي كل صباح من مكانه البعيد كان يسمع تغريد البلبل لكنه لا يستطيع ان يقول شيئاً .