• تنبيه :: التسجيل باللغة العربية ويمنع غير ذلك .
    تم ايقاف التسجيل حتى اشعار آخر .
    قريباً
    قريباً

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الآعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1
تنمية أو تحسين الذات ليست بالأمر الصعب، لكنها تحتاج قراراً صادقاً ينبع من الداخل للتغيير نحو الأفضل، ولقد أتاح خبراء التنمية البشرية حول العالم طرق ووسائل عديدة تساهم في تنمية الذات للأفضل ومنها :
بداية أن تؤمن بنفسك وبمكامن القوة في شخصيتك وأن تحاول أن تعزز ذلك بالعمل على تطويرها والإستفادة منها في تحسين الذات وامتلاك قوة داخلية تجعلك تتحرك للإمام وبخطى ثابتة، وبالطبع أن تكون صادقاً مع نفسك بقرار التغيير، من خلال المبادرة في فعل الأعمال الخيرية والمساهمة في مساعدة الغير حتى لو كان بأشياء بسيطة مثل الإبتسامة في وجه شخص ما أو مساعدة الأم وذلك بقلب صادق، فكل ما يتم فعله تلقائياً سيمنحك السعادة الحقيقة في الحياة وبالمقابل هذا لا يعني أن تتوقع شيء مقابل ما تفعله للآخرين، وينبغي أيضاً العمل على تطوير جوانب الضعف في الشخصية من خلال عدم الإتكال على حديث الأشخاص الدائمين في مدح الذات وإغراقها بالخداع وأنك شخص مثالي وما إلى هنالك، تحتاج بهذه المرحلة لشخص يكن صادقاً معك يخبرك بسلبيات شخصيتك ومكامن الضعف قد يكون أحد أفراد أسرتك أو أي شخص تثق بآرائه، حاول في هذه المرحلة أن لا يكسرك أو يثبط من عزيمتك ما يقوله المقربين عنك، حاول أن تجعل ذلك مصدراً للتغيير نحو الأفضل وليس للإحباط والتشاؤم بعدم التغيير .
على المستوى الشخصي التعليمي والمهني يجب العمل على تطوير مجال إختصاصنا دائماً بالدورات التدريبية وزيادة الخبرة من خلال العمل كان خاصاً أو حتى في مجال العمل التطوعي كل ذلك سيساعد في تحسين الذات فكلما كان الإنسان قويا ومتابعا جيداً للأمور الخاصة بمجال دراسته وعمله كلما زادت ثقته بنفسه وبالتالي قدرته على التعاطي مع الآخرين في مجال دراسته وعمله على وجه أفضل .
تعلم أشياء جديدة لم تتعلمها مسبقاً كالتسجيل في نادي رياضي أو تعلم مهارات جديدة أو أي شيء يجذبك وتراه مناسباً لشخصيتك أو حتى خوض المسابقات في مجال الهوايات المفضلة كالأدب وما إلى هنالك، حاول أن لا تترد في تجربة أشياء جديدة لم تعتدها مسبقا ودع الخوف والتردد جانباً .
لا تكتفي بما وصلت، كن طموحاً لأبعد حد، النفس إذا كلت ملت، دع الكسل وابق على اتصال بالعمل، كن شخصا ديناميكياً لا يهدأ، فأول علامات الفشل والتراجع هو الاكتفاء بما هو أنت عليه، الذات بحاجة دائماً ليكون وهجها مشعاً ليكون التحسين مستمراً .
تعلم لغة جديدة أو قم بالسفر لدولة ما، حاول إكتشاف العالم من حولك، إكتسب أصدقاء جدد من غير محيطك المعهود، إكتسب منهم الأشياء الجميلة وحاول أن تكون إيجابياً وبالطبع تؤثر وتتأثر بهم نحو الأفضل، فالسفر عالم آخر يجعل الإنسان يفكر كثيراً ويتعلم كثيراً فقط اجعل لا تتكاسل .
آمن بنفسك وبقدراتك، اعرف مكامن قوتك وثق بنفسك، طور مكامن الضعف، كن إيجابياً، طموحاً وديناميكياً .​
 
اسم الموضوع : طرق تنمية الذات | المصدر : ملتقى تطوير الذات
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى