• تنبيه :: التسجيل باللغة العربية ويمنع غير ذلك .
    تم ايقاف التسجيل حتى اشعار آخر .
    قريباً
    قريباً

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الآعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1
في زحمة الحياة العصريّة المليئة بالمسؤوليات و الواجبات و الهموم يتعرّض الكثير من النّاس لمشاكل التّوتر و القلق و التّعب النّفسيّ ، و في حين يلجأ الغربيّون البعيدون عن الدّين و الالتزام الى الهروب من مشاكل هذه الحياة العصريّة بانتهاك المحرمات كمعاقرة الخمر و الإدمان على المخدرات و تناول المهدّئات المختلفة ، و ربما لجأ البعض منهم إلى ارتكاب الجرائم لتهدئة نفسه ، فهم يفتقدون إلى العلاج الرّوحي الذّاتي الذي يمكّن الإنسان من التّغلب على مصاعب الحياة و تحمّلها و الصّبر عليها بل و يعطيه الحلول المناسبة لتهدئة النّفس و تسكينها ، و هذا ما جاء به ديننا الإسلامي الذي أكدّ على تحقيق الأمن المجتمعي و الأمن الذاتيّ للفرد و تهيئة السّبل المناسبة لكي يعيش الفرد عيشةً راضيةً ، و ما نحن بصدد التّعرف عليه هو وسائل تحقيق الرّضا و الهدوء النّفسي .
و إنّ أوّل شيءٍ يعطي للمسلم الرّاحة و الطّمأنينة هو اعتقاده اليقيني بدينه و بربّه ، فمن أدرك غاية خلقه في هذا الحياة و أنّ الدّنيا مرحلةٌ عابرةٌ و ممّر للآخرة اطمأن قلبه و علم أنّ ثمرة عمله متحصّلة ، و أنّه مهما أصابته الابتلاءات و المحن إنّما تكون لتكفير ذنوبه و رفع درجاته عند ربّه و نيل الجنّة و هي جائزة الله لعباده المؤمنين ، فالإسلام يشرح الصّدر و يهدأ النّفس .
و إنّ من الأمور التي تساهم في تهدئة نفس المؤمن و اطمئنانه ذكر الله سبحانه و تعالى ، قال تعالى ( و من أعرض عن ذكري فإنّ له معيشةً ضنكا ) و قال تعالى ( الذين آمنوا و تطمئن قلوبهم بذكر الله ، ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) ، فالذّكر يجعل الإنسان المسلم دائم الاتصال بربّه يذكره في كلّ حينٍ و يلجأ إليه على كلّ حالٍ ، فالذّكر حصنٌ حصينٌ و حرزٌ مكينٌ للمسلم يزرع في نفسه الرّاحة و الطّمأنينة و السّكينة .
و إنّ من وسائل تهدئة النّفس العبادة ، فأداء الصّلوات الخمس و التّنفل ممّا يجلب للنّفس الرّاحة و الطّمأنينة ، و قد عبّر النّبي صلّى الله عليه و سلّم عن ذلك بقوله أرحنا بها يا بلال ، كما أنّ للصّوم فوائد جمّةٌ في تهذيب النّفس و بثّ روح الطّمأنينة و السّكينة فيها .​
 
اسم الموضوع : تهدئة النفس | المصدر : ملتقى تطوير الذات
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى