مقدمة
الكثير منْ النّاس أصبحوا يملِكون جهاز لاب تُوب، ذلك الكمبيوتر الذي لا يُمكِن الاستغنَاء عنه، فهو رفيقُنا في كل مكان، في العمل والجّامعة وحتى لرحلات التّرفيه، أصبح اللاّب توب من الأمور الهامّة في حياتِنا، فهو مهم للشّركات لتخزين البّيانات وإتمَام الأعمال التي تحتاج إلى البرامِج لسُرعة وسُهولة إنجازِها، أو لربط الآلات في المصانِع بأجهزة كمبيوتر تقوم بالتّحكُم بها وتسييرها لإتمَام ما يقوم المصنع بإنتاجُه، ومُهِم للطُلاب فهو يُمكنّهُم من حِفظْ الملفَات والمُلخصّات التي تكون قد كُتبت على برامج خاصّة، والتي يُمكن الرُجوع إليها في وقت وأيّ مكان، ولم تقتصِر أهميّة اللاب توب في حياتِنا على هذيْن المَجالين فقط، فاليوم أصبحَ اللاب توب خاضِعاً للكثير منْ المجالات الحياتيّة وأثبت قُدرتُه على التّماشِي مع كافة الأعمال والتّخصُصَات، ومنْ الأمور التي أكسبَت اللاب توب أهمية هي توفُره بمساحات تخزينيّة كبيرة تجعلنَا نحتفِظ بكل الأشياء الهامّة منْ ملفاتْ وصُور وغيرِها، أيضاً لأنّ اللاب توب يحتوِي على بَطاريّة ويعمل لعدّة ساعات، هذا جعلهُ أساسِيّاً للاقتناء لأنّه يُمكنُنا اصطحابُه معنا في أيْ مكان، وإتّمام العمَل الذي علينا في أيْ وقت.

أجزاء اللاب توب
هُناك الكثير مِمنْ يستخدِمون اللاب توب، لا يعرِفُون عنه شيئاً سِوى أنّه يقومون بإتمَام أعمالِهم والحِفْظ عليه ما يهِمهُم منْ ملفات، ولكنْ مع الوقت يتعرّض اللاب توب للكثير منْ المشاكِل التي لا تُعدْ ولا تحصى، منِها ما يُمكِن حلّها بسُهولة ومنها المشاكِل التي تكون بحاجَة إلى مُتخصّصين ومُبرمِجِين لديهم علم كبير في صِيانة اللاب توب، وهناك الكثير منْ الناس يقومون بشِراء أجهزتهِم دون معرِفة ما هي الأجهِزة القويّة والأجهِزة الضّعيفة، وما هي الأجهِزة والمُواصَفات التي تناسِبُهم، لذلك تراهُم يستبدِلون أجهزتهُم كل فترة لعدم تناسبُها مع أعمالِهم، فعندما نجِد شخص يستخدِم الكثير من البّرامج ذات الأحجام الكبيرة، هذا يكون بحاجة إلى لابْ تُوب ذات مُواصفَات عاليّة لكي لا يتعرّضْ لمشاكِل البُطْء والتّوقُف أثناء إتمام أعمالِه، فهذا يكون إزعاجَاً كبيراً له، وهناك أشخَاص استخدامِهُم بسيط وأعمالُهم لا تحتاج إلى الكثير منْ البرامِج لذلك سيكون كافِياً لهم لاب توب ذات مُواصفات مُتوسّطة، لذلك لا بُدْ أنْ يكون كل شخص على عِلْم بما يحتويه اللاب تُوب على أجزاء وقُوتُها، ليقوم باختِيار المُواصفات التي تُناسبُه، إنّ اللاب توب يحتوي على الكثير منْ الأجزاء المُتكامِلة والتي لا يُمكِن أنْ يعمل الجِهاز بدون واحدة منهُم، فكل جُزء يُكمِل الآخر ليكونوا وحدَة مُتكامِلة تعمل معاً وتتوقّف معاً، ومن المُهِم في هذه الأجزاء أنْ تكون مُتوافِقة فيما بينها، أيْ منْ ناحية السُرعة والسّعة والقُوة من الجيّد أنْ تكون كلها مُتقارِبة لتُحقِق السُرعة في الأداء وعدم مُواجهة مشاكِل أثناء القِيام بإتمَام الأعمَال.
هُناك عدّة طُرق تتّم منْ خلالِها معرفة مُواصفات اللاب توب ولكنْ قبل ذلك عليك معرَفة الأجزاء التي يحتوي عليها اللاب توب والقُوة التي تأتي بها ليتسّنى لك معرفة كل جزء منْ أجزاء اللاب تُوب ووظيفتُه وخصائصُه وسُرعتُه أيضاً، وأول هذه الأجزاء هي:
  • المُعالِج أو (CPU) وهو أهم أجزاء اللاب توب، وبدونِه لا يُمكِن أنْ يعمَل الجِهاز وهو المسؤول عنْ سُرعة اللاب توب، ويوجد نوعين منْ المُعالِجات هما Intel، AMD، وكل مُعالِج لديه قُوة تختلِف عن الأخرى فمثلًا هناك مُعاِلج Corei5، ومُعالِج Corei7، وهما قويّان ولكنْ المُعالِج الثّاني هو الأقوى، ولكيْ تعرِف قوة المُعالِج يجب أنْ تعرف عدد الأنويّة التي يحتوي عليها المُعالِج، والأنويّة هي الوحدات التي تقوم بتنفيذ مَهام اللاب توب، لذلك كُلّما كان عدد الأنويّة أكبر كُلّما كان أداء المُعالج أسرع، فهُناك مُعالِجات تكون ثُنائيّة النّواة ومُعالِجات أخرى تكون رُباعيّة النّواة، والأعلى تكون أسرع، وتُقاس قُوة المُعالِج بالجيجا هيرتز.​
  • ذاكرة الوصُول العشوائِي أو(RAM) وهي الذّاكرة المُؤقتّة التي يتّم حِفِظ فيها الأعمال التي نقوم بها، وكُلّما كان عدد الرّامات أكبر أصبحَ بإمكانِك القِيام بتشغيل أكثر منْ برنامج في نفسِ الوقت والعمل بأكثر منْ مُهِمة دون مُواجَهِة بُطء أو توقُف مُفاجِئ للبرامج، وتأتي الرّامات بأنواع كثيرة منها DDR2، و DDR3، وتكون الثّانيّة أقوى من الأولى.​
  • كارتْ الشاشة وهو مسؤول عن تشغِيل الجْرافِيكس التي يتّم تشغيلَها على شاشة اللاب توب، ويُتيح تشغيل الألعابْ القويّة والأفلام لتكونْ ظاهِرة بجودة عاليّة ويستمتِع الشّخص بمُشاهدتِها على اللاب توب، وهناك أنواع من كروت الشّاشّة المُدمجَة التي تُنتجُها شركتي Intel وAMD، أو تكون مُنفصّلة مثل التي تُنتجُها شركتي NVidia أو ATI، وكل كرت منْ هذه الكروت يحتوي على أرقام تسّلسُليّة، كلّما ازداد هذا الرّقم زاد سُرعة كارتْ الشّاشّة، ومنْ المعروف أنّ كُروت الشّاشّة المُنفصّلة تجعل اللاب توب سِعرُه أعلى من كروت الشّاشّة المُدمجَة.​
  • الذّاكرة أو الهَارد وهو المساحة التّخزّينية في اللاب توب، والذي يُتيح لك حِفْظ ملفاتِك فيه، وهناك نوعان منْ الذّاكِرة وهي SDD وHDD، إذا كنتَ ستستخدِم SDD فيجِب أنْ تكون مساحة الهارد لا تقِل عن 500 جيجابايت، وHDD يُستخدَم داخِل الأجهزة لصِغَر حجمِه وقلّة استخدام الطّاقة ويُمكنُك استخدام مساحة لا تقِل عن 360 جيجابايت.​
  • الوصّلات، وهي المداخِل التي يحتوي عليها اللاب توب، فيجِبْ أنْ نرى ما هي المدَاخِل التي سنستخدمَها وهل هي موجودة أم لا، وأغلبْ أجهزة اللاب توب تكون تحتوي على ثلاثْ مَداخِل USB على الأقل، ومدخَل لوصلِة الشّاشة، ومدخَل لوصلّة الانترنت، ومدْخَل لذاكرة خارِجيّة، وهناك بعض الأجهِزة تحتوي على مداخِل إضافيّة رُبما تكون أنت بحاجة لها وتهّمُك وجودَها.​
  • البّطاريّة، وهي أسهل جُزء، ويُمكنُك معرفة عدد السّاعات التي تقوم البّطارية بتشغيل اللاب توب، ومن المعروف أنّ الشّاشات الكبيرة تستهلِك طاقة أكبر منْ الشّاشات الصّغيرة، وتجعل عدد ساعات عملْ البّطاريّة أقلْ، وإذا أردت معرِفة البّطارية في جِهازك جيّدة أمْ لا، قمْ بشحنِها بشكِل كامِل، وابدأ باستخدام اللاب توب بدون توصيلِه بالكهرباء، إنْ أتاحتْ لك البطارية العمَل لعدد ساعات ما بين ال 3-6، تكون بطاريّة جيّدة، وقد ظهر حديثاً بطّاريات تعملْ لساعات أكثر تصلْ إلى 12 ساعة، وهذا جيّد في حال كنتَ تُعاني منْ انقطَاع مُستمِر للتّيار الكهربائي أو أنّك تستخدِم اللاب توب في مكان بعيد عنْ قوابِس كهرباء.​
  • الشّاشة وهنا يجبْ عليك أنْ تهتّم بحجم الشّاشّة ونوعيتِها، فأنت إنْ أردتَ شاشة كبيرة فيجِب أنْ تكون 17 بُوصة، أمّا إنْ أردّتها بحجِم عادِي فهناك 14 أو 15 بُوصَة، وجودّة الشّاشّة تعتمِد على دقتّها فهُناك شاشات بدّقة HD وأخرى بدّقة FULL-HD.​
  • وأخيراً نِظام التّشغيل، فطبيعة عملِك هي التي تُحدِد نِظام التّشغيل الذي ستقوم باستخدامُه، فهُناك نِظام ويندوز ولينكس وماكنتوش، والنّظام الأكثر انتشاراً ويُناسِب الجميع وخالِي منْ التعقِيد هو نِظام ويندوز، فهو يمتَازْ بالسُهولة ويُمكِن للجميع استخدامُه، وأيضاً يتّم تطّويرُه بشكِل مُستمِر.​

طريقة معرِفة مُواصفات اللاب توب
نأتي الآن إلى طريقة مَعرِفة مُواصفَات اللاب توب، ويتّم ذلك بطريقة سّهلَة، حيثْ نقوم بالضّغط على الويندُوز في لوحة المفاتيح ثمّ حرف R، لتُفتَح لنا نافِذة تشغيل أو RUN، أو يُمكنُنا فتحهِا منْ خِلال قائمة ابدأ بكتابِة تشغيل أو Run في شريط البحث الخاصْ بالقائِمة، بعد أنْ نقوم بفتحِ النّافِذة نكتُب فيها هذا الأمر DXDIAG، ونختار المُوافقة، بعدها بثواني ستُفتَح لنا نافِذة بها كافّة المعلومات والمُواصفَات الخاصّة بجِهاز اللاب توب، مثلاً سيظهَر تاريخ تنزِيل نِظام التشّغيل ونوعِه، ونوع المُعالِج وقوتُه، وعدد الرّامات، ومساحة التّخزِين في الهارْد، ونوع كارتْ الشّاشة وقوتُه وكل ما نُريد معرفتُه في اللاب توب.​