الايملات المعتمدة لدينا ( hotmail - gmail - Outlook - Yahoo ) والايميلات الرسمية وغير ذلك سيتم الحذف ..

التسجيل باللغة العربية ويمنع غير ذلك .

مطلوب مشرفين ومشرفات ، التفاصيل من هنا .


الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الاعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1

السّجود
يُعرف السجود بأنّه نوع من التضّرع أو التذّلل أو العبادة ويكون لله تعالى وحده، وتُطلق صفة السّجود على من يضع جبهته (جبينه) على الأرض، ومن الممكن أن يكون السجود أيضاً بدلالات تشير إلى ذلك كالإيماء بالعين، أو إخفاض الرأس لمن ليس لديه القدرة على الوصول إلى الأرض.
أنواعه
تُقسم أنواع السجود إلى أربعة أنواع تختلف في حكمها الإسلاميّ عن بعضها، وهي:
سجود الصلاة: وحكمه فرض على كلّ مسلم، وجاء فرضه نظراً لاقترانه بالصلوات الخمسة المفروضة على المسلمين.
سجود السهو: وهو السجود الذي يأتي به المسلم عند سهوه خلال الصلاة، فينسى إنْ نقصت صلاته أو زادت، فيسجد سجود السهو.
سجود التلاوة: وهو السجود خلال قراءة القرآن الكريم فور ورود كلمة تدلّ على السجود.
سجود التلاوة
هو سجود يقوم به المسلم عند وصوله لموضع سجود خلال تلاوته للقرآن الكريم، وقد ورد في القرآن الكريم خمسة عشر موضعاً للسجود، وعند وصول القارئ للقرآن الكريم آية السجود فإنه يسجد لله تعالى سجدة واحدة فقط، ويقوم ويرجع لإكمال تلاوة القرآن الكريم، أو إتمام الصلاة إذا كان ذلك خلال الصلاة، ويكون له حرية السجود أو عدمه إذا كان ذلك خلال الصلاة، ويُستحّب للمسلم خلال سجود التلاوة أن يكبّر أثناء السجود، وعند الرفع من السجود يكبّر أيضاً ثم يعتدل، وكما أجاز الفقهاء أن يقول “سبحان ربي الأعلى” ثلاثاً كما في السجود في الصلاة.
حكمه
يُصنّف سجود تلاوة القرآن الكريم ضمن أحكام السنّة المؤكّدة، وهي التي سنّها رسول الله صلى الله عليه وسلّم، ويكون فعلها أو أداؤها ليس واجباً، ولا يأثم على تركها، لكن لا يُستحب للمسلم أن يتركها امتثالاً لأوامر رسول الله صلى الله عليه وسلم.
شروطه
تتّخذ سجدة القرآن أو سجود التلاوة شروطاً مطابقة لشروط أنواع السجود في الصلوات المفروضة على المسلم، وذلك بإجماع من علماء الدين، وهي:
الطهارة: يجب على المسلم عند إقباله على أداء أيّ صلاة أو عبادة أن يكون طاهراً من أيّ نجاسة.
ستر العورة: تستوجب أداء العبادات بشكلّ عام أن يكون المسلم ساتراً لعورته، للرجل ما بين السرّة والركبة، والمرأة سائر جسدها ما عدا الوجه والكفَّين.
التوجّه نحو القبلة: وهو استقبالها استعداداً للسجود.
مواضع السجود في القرآن الكريم
ذكر الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم كلّ ما يتعلّق بالسجود، حيث ذُكرت مادة السجود وما يتعلّق بها في اثنين وتسعين موضعاً، وفي ثمان وعشرين مرة ما يتعلّق بالمساجد، وأربع وستين مرة ما يتعّلّق بأنواع السجود، وأربع وعشرين مرة ذات صلة بسجود الملائكة والشيطان الرجيم، وثمان وثلاثين مرة ما يتعلّق بسجود الكواكب والملائكة والسماوات والأرض.​
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى