مدينة بالتيمور هي مدينة من مدن ولاية ماريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، وتعد هي أكبر مدينة في الولاية، ورابع أكبر مدن الساحل الشرقي الأمريكي بعد مدن : نيويورك وفيلادلفيا وجاكسونفيل .
ولاية ماريلاند
تقع مدينة بالتيمور في ولاية ماريلاند،وهي أكبر مدينة فيها، أما عاصمة الولاية فهي مدينة أنابولس، وتقع ولاية ماريلاند في منطقة الأطلسي الأوسط، حيث تحدها من الجنوب والغرب كلا من فرجينيا و واشنطن، كما تحدها من الشمال ولاية بنسلفانيا، ومن الشرق ولاية ديلاوير، وتشتهر الولاية بعدة أسماء منها : ولاية الخط القديم، والولاية الحرة، وولاية خليج تشيسابيك، وهو خليج تبلغ مساحته 166.534 كيلو متر مربع، ويصب فيه أكثر من 150 نهر، ويبلغ أقصى طول له 300 كم، وأعرض مسافة يصل إليها 50 كم، كما يبلغ إجمالي طول سواحله 18.800 كم .

وقد تم تسمية هذه الولاية على اسم الملكة هنريتا ماريا زوجة الملك تشارلز الأول ملك إنجلترا، وهي ابنة هنري الرابع ملك فرنسا، وشقيقة لويس الثالث عشر، وتعد ولاية ماريلاند إحدى المستعمرات الثلاثة عشر الأصلية، كما أنها مهد الحركة الدينية في الولايات المتحدة، حيث أعدت الولاية كملجأ للكاثوليك في أوائل القرن السابع عشر حينما أنشأها جورج كالفرت، الذي كان أول حاكم لبالتيمور، وتعد هذه الولاية أصغر ولاية أمريكية من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها 32133.0 كيلو متر مربع، وأحد أكثر الولايات من حيث الكثافة السكانية حيث بلغ عدد السكان وفق إحصاء 2015 حوالي 6.006.401 نسمة .
مدينة بالتيمور
مدينة بالتيمور هي مدينة من مدن شمال وسط ولاية ماريلاند، وهي تقع بين هضبة بيدمونت، والسهل الساحلي الأطلسي، وتبلغ مساحتها الإجمالية 238.411 كيلو متر مربع، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 650 ألف نسمة، حيث تحتل المدينة المرتبة السادسة والعشرين من حيث عدد السكان في أمريكا، ويطلق على المدينة اسم مدينة الأحياء، وذلك بسبب كثرة عدد الأحياء فيها، التي تسمى على أسماء المشاهير، مثل حي الكاتب إدغار ألان بو، وحي إديث هاملتون، وحي فريدريك دوغلاس وغيرهم، وقد سميت المدينة بهذا الاسم نسبة إلى اللورد بالتيمور مالك مستعمرة ماريلاند السابق .

اقتصاد المدينة
تأسست مدينة بالتيمور عام 1729، وكانت منذ بداية القرن التاسع عشر ثاني أكبر ميناء يستقبل المهاجرين، ويعد الميناء الحالي في المدينة هو مركز التجارة الدولية في المنطقة، وهو يضم مقر إدارة ميناء ولاية ماريلاند، والخطوط الملاحية الكبرى، ويوجد في هذه المدينة عدد كبير من المراكز الصناعية، التي تقوم بتصنيع الفولاذ، والشحن، وصناعة السيارات، حيث تعتبر هذه المراكز عامل جذب لذوي المهارات المتوسطة، لكي يحصلوا على عمل بأجر مرتفع، وتعتمد المدينة كذلك على قطاع الخدمات، بنسبة تبلغ 31 في المائة من اقتصادها، وذلك عى الرغم من أجور العاملين المنخفضة في هذا القطاع .

ويبلغ حجم البضائع التي تمر خلال ميناء مدينة بالتيمور حوالي 29.5 مليون طن، حيث أنه يخدم حوالي خمسين ناقلة عبر المحيط، فهو مصنف في المرتبة الأولى من حيث التعامل مع الشاحنات الخفيفة والسيارات، وماكينات البناء، وفي السنوات الأخيرة بدأت قطاعات التكنولوجيا والعلوم والهندسة بالازدهار في المدينة، كأحد المقومات الاقتصادية التي يعتمد عليها سكانها، والسبب في ذلك هو وجود عدد كبير من المدارس والجامعات فيها .
السياحة في مدينة بالتيمور
تعد مدينة بالتيمور واحدة من أهم المدن السياحية في الولايات المتحدة، حيث أنها تجذب ما يزيد عن 24.5 مليون سائح سنويا، بدخل يتجاوز 5 مليار دولار أمريكي، ويوجد في المدينة عدة مواقع جذب أشهرها : حوض السمك الوطني، الذي تم تأسيسه عام 1981، وذلك بهدف حماية الكنوز المائية في العالم، فهو يحتوي على أنواع لا حصر لها من الأسماك النادرة، ويجذب هذا الحوض عدد 1.5 مليون سائح سنويا، كما تعد منطقة فورت ماكهنري من أكثر مناطق الجذب في المدينة، وهي المنطقة التي قامت باستخدامها القوات الأمريكية خلال الحرب العالمية الأولى .

كما استخدم هذه المنطقة خفر السواحل خلال الحرب العالمية الثانية، كونها نقطة عسكرية هامة، حيث سميت هذه المدينة في عام 1939 بالنصب التذكاري الوطني والضريح التاريخي، وكذلك يجذب متحف والترز للفن بالمدينة عدد كبير من السياح كل عام، وهو متحف يعود تأسيسه إلى عام 1934، ويوجد فيه العديد من المجموعات التي يعود تاريخها إلى منتصف القرن التاسع عشر، وقد جمع مقتنيات هذا المتحف رجل الأعمال الأمريكي وليام طومسون والترز، الذي عاش في الفترة بين 1820 إلى 1894 .