• تنبيه :: التسجيل باللغة العربية ويمنع غير ذلك .
    تم ايقاف التسجيل حتى اشعار آخر .
    قريباً
    قريباً

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

Abu Fahad

الرئيسـ التنفيذي
إنضم
2016 - 8 - 7
المشاركات
2,370
الإعجابات
432
النقاط
1,795
الإقامة
السعودية
غير متصل
#1


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حروف من نور
قال الملحدون لأبي حنيفة: في أي سنة وجد ربك؟
قال: الله موجود قبل التاريخ، والأزمنة، لا أول لوجوده.
ثم قال لهم: ماذا قبل الأربعة؟
قالوا ثلاثة.
قال لهم: ماذا قبل الثلاثة؟
قالوا: اثنين
قال لهم ماذا قبل الاثنان ؟
قالوا: واحد
قال لهم: ماذا قبل الواحدة؟
قالوا: لاشيئ قبله.
قال لهم: إذا كان الواحد الحسابي لا شيئ قبله، فكيف بالواحد الحقيقي، وهو الله، إنه قديم لا أول لوجوده.
قالوا: في أي جهة يتجه ربك؟
قال: لو أحضرتم مصباحا في مكان مظلم، في أي جهة يتجه النور؟
قالوا: في كل مكان.
قال: إذا كان هذا النور الصناعي، فكيف بنور السموات والأرض؟
قالوا: عرفنا شيئا عن ذات ربك؟
قال: هل جلستم بجوار مريض مشرف على النزع الأخير؟
قالوا: جلسنا.
قال: هل كلمكم بعد ما أسكته الموت؟
قالوا: لا
قال: هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك؟
قالوا: نعم
قال: مالذي غيره؟
قالوا: خروج روحه.
قال: أخرجت روحه؟
قالوا: نعم
قٌال: صفوا لي هذه الروح، هل هي صلبة كالحديد؟ أم سائلة كالماء؟ أم غازية كالدخان والبخار؟
قالوا: لا نعرف عنها شيئا.
قال: إذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنهها، فكيف تريدون مني أن أصف لكم الذات الإلهية؟
لا إله إلا الله
حروفها من نور كلها سرور
تبقى عبر الدهور
الله نور السموات والأرض
ينور دربك ويسدد خطاك
ويجعلك تحت ظل عرشه الكريم

 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى