• إعلان اداري هآم : حدث خطأ في قاعدة البيانات وتم حذف بعض العضويات ماقبل اسبوع يرجى ممن لديهم عضويات سابقة اعادة تسجيل عضوية جديدة ، ونكرر اسفنا الشديد 


الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ملاك الويب

::شركات معتمدة::
الآعضاء
إنضم
2017 - 6 - 30
المشاركات
4,000
الإعجابات
6
النقاط
37
غير متصل
#1
[SIZE="5]


جزيرة ديلوس اليونانية تعتبر من أشهر الجزر السياحية اليونانية ، حيث أنها تحتوي على مجموعة من الآثار اليونانية القديمة و الخلابة ، بالرغم من كونها أرض جرداء و صحراء ، إلا أنها يتوافد عليها العديد من الزائرين لمشاهدة روعة ، و جمال التحف المعمارية المنتشرة بها ، كما أنها تتميز بمساحتها المتناسقة ، و التي يصل طولها إلى حوالي خمسة كيلو متر ، أما العرض فإنه يصل إلى حوالي ألف و ثلاثة مئة متر تقريبا .





تتميز جزيرة ديلوس موقعها الجغرافي المتميز ، حيث أنها توجد على مقربة من جزيرة ميكونوس اليونانية ، و التي يفصل بينهم حوالي عشرة كيلو متر تقريبا ، و تتميز جزيرة ديلوس بتاريخها العريق إلى جانب كونها هي الجزيرة الأصغر حجما ضمن مجموعة الجزر المحيطة بها و التي تنتمي إليها ، كما أنها قد عرفت أيضا باسم الجزيرة المقدسة و ذلك نظرا لكونها أرض الأساطير المختلفة و القديمة و التي قد ذكرت في العديد من الفنون و اللوحات الرائعة و القديمة .



قد تم اكتشاف أهمية هذه الجزيرة المعمارية مع بداية القرن التاسع عشر الميلادي ، و ذلك حيث بدأ تردد العديد من الزائرين عليها ، للتمتع بمشاهدة الكثير من الفنون المعمارية و المنحوتات ، و التي تنتشر على أرضها ، و للتعرف على الأساطير القديمة و المنتشرة في هذه الجزيرة أيضا ، حيث أنه قد ازدهر اقتصاد الحكومة اليونانية و خاصة إدارة هذه الجزيرة ، نظرا لتوافد الكثير من السائحين عليها خاصة عن طريق ميناء البحر التجاري ، و الذي يعتبر من أهم المواني التجارية في الشرق الأوسط بأكمله ، و الذي يصل عمره إلى حوالي مائة و سبعة و ستون قبل الميلاد .


و اليوم سوف نتكلم عن أهم المعالم السياحية الخلابة بها و منها :

– مصفوفة الأسود : و يعتبر هذا المكان من أجمل المناطق المعمارية و التي تبرز براعة سكان الجزيرة منذ القدم ، حيث أنها توجد في منطقة البحيرة المقدسة، و ذلك حيث أنها عبارة عن مجموعة من تماثيل الأسود و المرتبة في صفوف ، و هي مصنوعة من الرخام الأبيض الخلاب ، و من المعروف أن عدد هذه الأسود هي تسعة ، و لكنه من تأثير عوامل الزمن و السرقة فقد وصل عددهم إلى خمسة تماثيل .

و للمحافظة عليهم قد اضطرت وزارة التراث بأن تقوم بنقل التماثيل الحقيقية إلى متحف ديلوس للعناية الشديدة بها ، و قد وضع مكانها مجموعة من التماثيل المصنوعة و المطابقة للأصلية ، أما التماثيل الحقيقية المفقودة فإنه يوجد إحداها في مدينة البندقية ، و الذي يوجد بها منذ حوالي القرن السابع عشر الميلادي ، و تعتبر هذه المنطقة من أهم المزارات السياحية ، و التي دوما ما يفضل التقاط العديد من الصور لها .


– المسرح و بيوت ديونيسوس : و يوجد هذا المسرح في المنطقة ما بين جبل كينثوس و الميناء التجاري للجزيرة ، حيث أنه قد تم تشييده في الفترة التي ما بين القرن الثاني إلى الثالث قبل الميلادي ، و ذلك لأنه كان يشارك في العديد من التحديات المختلفة ، و يعرف هذا المسرح بتعوج الشوارع و الأماكن من حوله ، و التي قد تم ترصيفها بألواح مصنوعة من الإردواز .

كما أنه يوجد أيضا مجموعة من البيوت ، التي كان يعيش بها النبلاء و كبار التجار ، و التي تتميز برسوماتها و تصميماتها الخلابة و التي تتميز بصور الدلافين عليها ، و مجموعة من الأسماك المائية الرائعة ، و يتميز هذا المسرح بأنه مصنوع من الرخام ، و الذي قد تم تصميمه لينتمي للعصر اليوناني العريق ، و الذي يتسع لحوالي أكثر من خمسة ألاف و خمسة مئة شخص تقريبا .


– الحرم المقدس : و يعتبر هذا المكان من أجمل المناطق الخاصة بروحانيات التعبد ، و ذلك حيث أنها توجد في الجهة الجنوبية من الطريق إلى البوابة الرئيسية للحرم المقدس اليوناني ، حيث يمكن مشاهدة معابد أبوللو الخلابة و التعرف على معبد كيراتون ، و الذي هو واحد من مجموعة المعابد الخلابة ، و التي تتميز بوجود أعمدة و حيطان مصنوعة من الجرانيت ، و التي قد استعملت أيضا في تشييد معابد أبوللو الثلاثة .


[/SIZE]​
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أعلى